تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أدت الفيضانات في الغرب الأوسط الأمريكي إلى مقتل 3 أشخاص في ولايتين، وغمر قاعدة للقوات الجوية.

وغمرت مياه فيضان نهر ميزوري، أطول أنهار أمريكا الشمالية، معظم ولاية نبراسكا بين أوماها وكنساس سيتي على حدود ولاية ميزوري.

وتوقع خبراء في الأرصاد الجوية أن مياه الفيضانات ستواصل الارتفاع.

وقالت إدارة الطوارئ في نبراسكا في أحدث نشرة لها، إن من المتوقع أن يرتفع المنسوب إلى 14.48 متر اليوم، ليتجاوز الرقم القياسي السابق التي بلغه في عام 2011 بأكثر من قدم.

وأشارت إلى إنه جرى نقل أكثر من 600 من سكان الولاية إلى ملاجئ تديرها منظمة الصليب الأحمر الأميركية.

وأعلن ريكيتس وكيم رينولدز، حاكم ولاية أيوا حالة الطوارئ في الولايتين، وقال الرئيس دونالد ترامب إن البيت الأبيض تواصل مع مسؤولي الولايات والمسؤولين المحليين في المناطق المدمرة.

وغطت المياه أيضًا ثلث قاعدة أوفوت الجوية القريبة من بلفيو، مقر القيادة الاستراتيجية الأميركية.

كما عزلت الفيضانات بعض البلدات والتجمعات السكنية الصغيرة، بينما واجهت أخرى نقصا في مياه الشرب النظيفة.