تغيير حجم الخط ع ع ع

غضب على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تعيين الدكتور محمد العيسى، للقيام بخطبة وصلاة يوم عرفة بسبب مواقفه من اليهود

وانتقد الدكتور وصفي أبو زيد، أستاذ مقاصد الشريعة القرار، مؤكدًا بأنه سيحدث فتنة بين الحجاج.

والدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، هو الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، والذي يستخدمها النظام السعودي، تحت إشراف ولي العهد، محمد بن سلمان، كأداة من أدوات القوى الناعمة، التي يستخدمها النظام لتحقيق أهدافه.

وكان للرابطة دورًا كبيرًا في التمهيد لأفكار التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، تحت مسمى حوار الأديان.

وللعيسى مواقف مثيرة للجدل تتعلق باليهود، فهو الذي صلى على قتلى الهولوكوست اليهودي في معسكر “أوشفيتز” النازي ببولندا، في ظاهرة عجيبة وغريبة على رجل دين إسلامي.

كما حضر صلاة بوذية خلال زيارته الاخيرة لتايلاند.

ومؤخرًا استقبل بالمملكة رفقة مسؤولين سعوديين وفدًا يهوديًا أمريكيًا، زاروا خلالها شوارع السعودية وتجولوا فيها.

تأتي تلك التطورات في ظل أنباء عن عملية تطبيع مرتقبة بين السعودية وإسرائيل، بالتزامن مع زيارة الرئيس الأمريكي “جون بايدن” للمملكة، الأربعاء المقبل.

أقرأ أيضا: دعمًا لإسرائيل .. أمين “رابطة العالم الإسلامي” السعودي يشارك بمنتدى صهيوني