تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قام عدد من رواد التواصل الاجتماعي في مصر، بتداول إعلاناً لحفل موسيقي إسرائيلي، من المقرر أن يقام في مدينة نويبع المصرية في سيناء، قبل أيام من ذكرى تحريرها من قوات الاحتلال.

يشار إلى أن شركة تدعى “وي غراوند”، هي من تتولى إدارة الحفل  ويتضمن الإعلان أسماء 25 منسق “دي جي” من إسرائيل، ولا يشارك في الحفل أي فرقة مصرية.

جدير بالذكر أن موقع “الشاي” المصري الناطق بالإنجليزية، قال إنه لم يتم ذكر مصر في التعليقات والإعلانات عبر مواقع التواصل، سوى في مرات قليلة للغاية، بل تم الإشارة إلى أن الحفل سيقام في شبه جزيرة سيناء.

فيما تقول رسالة دعوة للحفل إنه سيقام في “قرية نويبع كلوب، ومنتجعات “صن بيتش”، التي أنشئت عام 1960، كقاعدة للبحرية المصرية، التي تطور شكلها لاحقا لتصبح مقر إجازة للإسرائيليين.

وأشار الموقع إلى أن الملفت في الإعلان كان قول المنظمين “المهرجان الذي كنا نحلم به في الليل منذ شهرين ليس رفاهية أو امتيازاً، لكنه تصريح حقيقي، أننا لن نذهب إلى أي مكان أو نتخلى عن أي شيء”.

كما أشاروا إلى أنهم حصلوا على تراخيص من جميع الهيئات في مصر، وسيتم تعزيز المشاركة من قبل شركة أمنية خاصة، برفقة مدراء أمن إسرائيليين، سيعبرون الحدود برفقة الفرق المشاركة.

وشدد الموقع على أن الحفل ليس مفتوحاً بشكل خصوصي للمصريين، وهو إسرائيلي بحت.

من جانبهم، طالب العديد من المغردين بوقف المهرجان، خاصة أنه يقام في موقع كان تابعاً للجيش المصري إبان الحرب مع الاحتلال، وبالتزامن مع ذكرى تحرير سيناء.

اقرأ أيضاً : السيسي يسارع بمباركة اتفاق التطبيع البحريني مع إسرائيل ويصفه بالتاريخي