تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الأحد، إن تقارير العنف في السودان “مقلقة”، داعيا الجيش السوداني إلى العودة “للترتيبات الدستورية الشرعية”.

أتى ذلك في تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر”، غداة تنظيم مظاهرات حاشدة في عدد من أحياء العاصمة السودانية الخرطوم، رفضًا ل “الانقلاب العسكري” الذي قام به الجيش على الحكومة المدنية.

وأوضح غوتيريش: “شهدنا في السودان يوم السبت شجاعة الكثير من المواطنين الذين احتجوا سلميا على الحكم العسكري”.

وأضاف: “تقارير العنف مقلقة ويجب تقديم الجناة إلى العدالة”.

ومضى محذرا: “يجب على الجيش أن ينتبه، فقد حان الوقت للعودة إلى الترتيبات الدستورية الشرعية”.

وشارك آلاف السودانيين، السبت، في مظاهرات بعدد من أحياء الخرطوم، للمطالبة بـ”الحكم المدني”، ورفضا لإجراءات الجيش، ما أسفر عن وقوع 3 قتلى و110 جريحا، وفق رصد لجنة أطباء السودان (غير حكومية).

ومنذ الاثنين، يشهد السودان احتجاجات وتظاهرات رفضا لما يعتبره المعارضون “انقلابا عسكريا”، جراء إعلان الجيش حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء، وإعفاء الولاة، واعتقال وزراء ومسؤولين وقيادات حزبية في البلاد.