تغيير حجم الخط ع ع ع

 

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي، جان آيف لودريان، أنه إذا أرادت حركة طالبان اعترافًا دوليًا بها، فإن عليها القيام ببعض الممارسات.

جاء ذلك في مقابلة له مع قناة “BFMTV” الفرنسية، حيث أضاف أن الاعتراف بحركة طالبان أمر غير مطروح في الوقت الحالي على الأجندة الفرنسية.

وأكد الوزير الفرنسي أن أولوية بلاده حاليًا، هي توفير الأمن للفرنسيين والمتعاونين مع باريس في أفغانستان، مشيرًا إلى سعيهم قدر الإمكان لإجلاء الفرنسيين في أفغانستان، إلى بلادهم.

وحين سؤاله حول شرعية طالبان، رد لودريان أن “الشرعية لا يمكن اكتسابها حين السيطرة على الحكم عبر القوة”، لافتًا إلى بذل طالبان جهودًا كبيرة من أجل تأمين الاعتراف بها.

واعتبر لودريان أن الأقوال غير كافية، وأن على طالبان القيام ببعض الممارسات إن كانت تريد اعترافًا دوليًا بها، مبينًا أن “من بين هذه الممارسات، هي السماح للراغبين بمغادرة أفغانستان، خوفًا من طالبان”.

وسيطرت حركة طالبان، الأحد الماضي، على العاصمة كابل وعلى القصر الرئاسي الأفغاني، في حين وصل الرئيس الأفغاني، أشرف غني، إلى الإمارات بعد كل من سلطنة عمان وطاجيكستان. 

ووفق وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، فقد كشفت طالبان عن نيتها إعلان “إمارة أفغانستان الإسلامية” من القصر الرئاسي في العاصمة كابل، قريبًا.