تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أصدرت وزارة الخارجية الفرنسية بيانًا قالت فيه إن “الانقلاب العسكري” الذي شهده السودان “قد يعرقل” عملية سداد ديونه. 

وجاء في البيان الصادر، أمس الجمعة، أن “الانقلاب يهدد آلية نادي باريس التي تسمح للدول الغنية بشطب ما يدين به للسودان”. 

وتحدث البيان عن اتفاق تم التوصل إليه في يوليو/ تموز الماضي، في إطار نادي باريس “يسمح لكل دائن بتوقيع اتفاق ثنائي مع السودان”. 

وأكد بيان الخارجية الفرنسية أنه “بعد 5 أشهر من قرار باريس إلغاء ديون تبلغ قيمتها نحو خمسة مليارات دولار مستحقة على السودان، من الواضح أن الانقلاب العسكري يهدد هذه الآلية”. 

ويشهد السودان احتجاجات وتظاهرات رفضًا للانقلاب العسكري، حيث أعلن الجيش حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء، وأعفى الولاة، واعتقل وزراء ومسؤولين وقيادات حزبية في البلاد.