fbpx
Loading

“فرونت لاين” تثير تساؤلات خطيرة حول مقتل جمال خاشقجي في مقابلات مع مسؤولي رفيعي المستوى

بواسطة: | 2019-09-30T20:18:29+02:00 الإثنين - 30 سبتمبر 2019 - 8:01 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

المسؤولون السعوديون يؤكدون أن ولي العهد محمد بن سلمان لم يكن على دراية بالتخطيط لقتل الكاتب الصحفي في واشنطن بوست جمال خاشقجي

في مقابلات تليفزيونية جديدة لشبكة “فرونت لاين”، طرح المراسل “مارتن سميث” تساؤلات خطيرة على ضيوفه حول عملية مقتل جمال خاشقجي في أكتوبر/تشرين الأول 2018، وكيفية وصفها بأنها “عملية مارقة”.

اللقاءات التليفزيونية كانت ضمن فيلم وثائقي أنتجته “فرونت لاين” بعنوان “ولي العهد السعودي… محمد بن سلمان”، وكان من بين الضيوف المسؤول السعودي رفيع المستوى عادل الجبير، والذي سُئل عن كيفية التوصل إلى نتيجة أنها “عملية مارقة” بينما لا يزال التحقيق سارياً في جريمة القتل.

“لقد توصلت إلى نتيجة استباقية أنها “عملية مارقة” قبل الانتهاء من تحقيقات النيابة” هكذا سأل مراسل فرونت لاين عادل الجبير-وزير الخارجية السعودي، ليرد عليه الجبير في الحوار الساخن الذي دار بينهما  يبدو لي أنك حسمت رأيك حول المسألة قبل أن ترى الإجراءات القانونية”.

إلا أن سميث قاطعه قائلاً “بل أنت من قررت أنها “عملية مارقة””، مضيفاً ” هناك الكثير من الفجوات في الرواية التي ذكرتها، حتى أن رئيس الولايات المتحدة قال عنها أنها أسوأ عملية التستر رأيتها على الإطلاق”.

عندما اختفى خاشقجي، أعلنت الحكومة السعودية في البداية انه غادر القنصلية السعودية في إسطنبول حياً، نافية أن يكون لديها أي معلومات عن مكان تواجده، إلا أنه وبعد أيام، ظهرت أدلة تفيد مقتل خاشقجي وتقطيع جثته على أيدي فريق مكون من 15 مسؤولاً سعودياً سافروا إلى إسطنبول لتنفيذ المهمة على متن طائرات حكومية؛ لتقوم الحكومة السعودية بعد عدة أسابيع بالاعتراف بمقتل خاشقجي، مصرين على أن عملية القتل تمت نتيجة “مشاجرة بالأيدي” بين القتلة وبين خاشقجي.

وبعد أيام، تغيرت الرواية السعودية مرة أخرى، وأعلنوا أن هناك أدلة تؤكد أن عملية القتل كانت مع سبق الإصرار، واصفة الجريمة بأنها “عملية مارقة”.

الفيلم ذكر أن خمسة بين فريق الاغتيال المكون من 15 شخصاً، أكدوا للمحكمة أن العملية تمت تحت إشراف سعود القحطاني المستشار المقرب لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، كما أن قائد العملية على مسرح الجريمة كان ماهر مُطرب، وهو حارس الأمن الشخصي لولي العهد.

وفي محاولة منه للضغط على الجبير حول تناقد تصريحاته، خاصة فيما يتعلق بعلاقة ولي العهد بالقحطاني ومُطرب، قال له سميث “لقد قلت في مقابلة سابقة مع FOX news في 21 أكتوبر/تشرين الأول أن أياً من المتورطين في مقتل جمال خاشقجي لا تربطه علاقة وثيقة بولي العهد الأمير محمد بن سلمان”، فأجاب الجبير باضطراب “لأنه….. لقد كانوا أفراد أمن”، مضيفاً “وأفراد الأمن يعملون بالتناوب… يعلمون لدى أفراد، ربما مرة، ربما أكثر من مرة، بحسب الحاجة الأمنية أو غيرها من المناسبات”

ليستطرد سميث قائلاً “ولكنهم ليسوا مجرد أفراد أمن عاديين”، وتابع “أحدهم هو “مُطرب”.. الذي سافر مع ولي العهد السعودي كثيراً

وشوهد معه حتى في زيارته للولايات المتحدة”، ثم سأله “هل تقول بأنك حين صرحت بالتصريح السابق لم تكن على دراية بأن بعضهم له علاقات وثيقة بولي العهد”.

الجبير أجاب على ذلك قائلاً ” ولي العهد يعرف الكثير من الأشخاص المقربين أو يدعون أنهم مقربون، هناك الكثيرون الذين يلتقطون الصور معه”.

إلا أن سميث تابع تساؤلاته حول القحطاني، ليرد عليه الجبير قائلاً “أنت تطرح كل هذه الأسئلة”.

تحاور سميث مع “نورمان رول” أيضاً، وهو المسؤول السابق بوكالة الاستخبارات المركزية، والذي صرح بأن ولي العهد كان يعلم أنه على الأقل سيتم تسليم خاشقجي من اسطنبول، مؤكداً أن كان على اتصال بمسؤولين سعوديين رفيعي المستوى أكدوا له أنها كانت عملية تسليم.

الفيلم الوثائقي “ولي عهد السعودية” يناقش كيفية صعود محمد بن سلمان إلى السلطة، طريقة حُكمه، والأدلة التي تربطه بواقعة اغتيال خاشقجي، وقد نشرت “فرونت لاين” الأربعاء الماضي أول تعليق رسمي من محمد بن سلمان على دوره في مقتل خاشقجي، والذي قال لسميث “لقد حدث هذا تحت ولايتي، أتحمل المسؤولية الكاملة عن هذا لأنه حدث في ولايتي”، مؤكداً أنه لم يكن لديه أي علم بالجريمة التي تتهمه وكالة الاستخبارات المركزية أنه من أمر بتنفيذها.

 

للاطلاع على النص الأصلي من المصدر اضغط هنا


اترك تعليق