تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت الأمم المتحدة فشل ملتقى الحوار السياسي الليبي بجنيف في التوصل لاتفاق بشأن القاعدة الدستورية التي سوف تقام على أساسها الانتخابات أواخر العام الجاري.

وقال منسق بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، رايزدون زينينغا، الجمعة، في ختام ملتقى الحوار السياسي، إن “المقترحات التي لا تجعل الانتخابات ممكنة في الموعد المحدد لا يمكن المواصلة فيها، وعدم التوصل لاتفاق لا يبشر بخير”.

كما دعا المسؤول الأممي أعضاء الملتقى إلى “إيجاد حل وسط يوحد الأطراف الليبية، ومواصلة التشاور فيما بينكم والسعي لإيجاد حل يعزز وحدتكم”.

وأردف: “فشلنا في التوصل إلى اتفاق بشأن القاعدة الدستورية وهذا لا يبشر بخير”، مؤكدًا: “قدمت ثلاثة مقترحات حول القاعدة الدستورية، والمشاركون في الملتقى لم يتوصلوا إلى أرضية مشتركة حول آلية إجراء الانتخابات”.

والإثنين، انطلقت أعمال ملتقى الحوار السياسي الليبي بجنيف لمناقشة مقترحات لجنته الاستشارية بشأن القاعدة الدستورية، التي من المفترض أن تجرى على أساسها الانتخابات البرلمانية والرئاسية، المقررة في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.