تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أصدرت “الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية” بيانًا اعترضت فيه على نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية المبكرة، معتبرة بأنها “مفبركة” وجرى “التلاعب” بها.

وتضم الهيئة كلًا من “عصائب أهل الحق” و”حزب الله” العراقي، و”حركة النجباء”، وهي أيضًا جزء من “الحشد الشعبي” التابع رسميا للقوات المسلحة العراقية. وكلها تعتبر فصائل تابعة لإيران. 

وقالت الهيئة في بيانها، الصادر الثلاثاء: “على ضوء ما حصل من تطورات خطيرة تمثلت بالتلاعب في نتائج الانتخابات، وظهور الأدلة المتظافرة بفبركتها، يوضح بجلاء فشل وعدم أهلية عمل مفوضية الانتخابات الحالية، وبطلان ما تم إصداره من نتائج”.

وأردفت أن “المقاومة العراقية..، على أتم جهوزيتها للدفاع عن الدولة والعملية السياسية من أجل حفظ كرامة الشعب وسيادة العراق”.

ووفق الوكالة العراقية الرسمية، فإن التيار الصدري هو الذي فاز في الانتخابات، حيث حل في المركز الأول بـ73 مقعدًا من أصل 329، فيما حصلت كتلة “تقدم”، بزعامة رئيس البرلمان المنحل محمد الحلبوسي (سُني)، على 38. 

بينما جاءت في المرتبة الثالثة كتلة “دولة القانون”، بزعامة رئيس الوزراء الأسبق، نوري المالكي (2006-2014)، بـ37 مقعدًا.