تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلن الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين (ICIJ) عن فضيحة كبرى تورط فيها شخصيات وشركات عالمية، في أكبر كشف شامل للسرية المالية حتى الآن.

ونقلت صحيفة الجارديان البريطانية عن وثائق باندورا ” Pandora Papers ”، والتي كشفت الستار عن عمليات تجارة المخدرات والتهرب الضريبي وغسيل الأموال في دبي.

واحتوت الوثائق على مستندات وصور ورسائل بريد إلكتروني وجداول بيانات من 14 شركة خدمات مالية، في دول من بينها بنما وسويسرا والإمارات.

وظهر في تسريب وثائق باندورا 35 من القادة الحاليين والسابقين حول العالم، بالإضافة إلى 400 مسؤول من حوالي 100 دولة.

والمفاجأة الأكبر أن من بين هذه الأسماء: الملك الأردني عبدالله الثاني رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير ، والرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا ، والرئيس الكيني أوهورو كينياتا ، ورئيس الجبل الأسود ميلو دوكانوفيتش ، والرئيس الغابوني علي بونغو أونديمبا.

وأضافت الوثائق أنه تم إخفاء ما يقدر بـ 32 تريليون دولار، من الضرائب في بنوك الامارات.