تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت عدة مؤسسات مجتمع مدني في المغرب، رفضها لزيارة وزير خارجية دولة الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد، الذي من المقرر أن يصل العاصمة الرباط، اليوم الأربعاء، في زيارة تستغرق يومين.

وقالت “مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين” عبر صفحتها على فيسبوك، إن الزيارة “مرفوضة وتعد إساءة في حق المغرب والمغاربة وطعنًا في حق فلسطين وشعبها الصامد”.

وأضافت أن “هذا التوجه التطبيعي في السياسة الخارجية للدولة، مناقض لموقع وموقف ومسؤوليات المغرب دولة وشعبًا تجاه قضية فلسطين وتجاه الأمة الإسلامية”.

كذلك، رفضت “نقابة الجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديمقراطي”، ودعت إلى الانخراط الواسع في الحملة الإعلامية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، التي تنظمها “الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع”، ضد زيارة لابيد.

وبدأ مسلسل الخيانة العلني لبعض الأنظمة العربية في علاقاتها مع الاحتلال الصهيوني منذ أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في 13 أغسطس/ آب الماضي، اتفاقًا لتطبيع العلاقات بين الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي. وقد انضم لاحقًا لها كلًا من البحرين والمغرب والسودان.