تغيير حجم الخط ع ع ع

 

حذّرت السلطة الفلسطينية، اليوم الاثنين، من دعوات أطلقتها عصابات يهودية متطرفة لهدم المسجد الأقصى، ونقل الإشراف عليه من الأردن إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وفي بيان صادر عن وزارة الخارجية الفلسطينية، أدان تلك “الدعوات التي أطلقتها جماعات الهيكل المزعوم، وطالبت بنقل الوصاية على الأقصى إلى وزارة الأديان اليهودية، وهدمه”.

و”جماعات الهيكل” تكتل يطلق على عدد من المنظمات والحركات القومية والدينية اليهودية التي تستهدف مدينة القدس وخاصة المسجد الأقصى وإقامة “هيكل سليمان” المزعوم مكانه.

والإشراف على الأقصى حاليًا منوط بدائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، بموجب القانون الدولي، حيث إن المملكة الأردنية آخر سلطة محلية مشرفة على مقدسات المدينة قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وحملت الوزارة حكومة الاحتلال “المسؤولية كاملة عن دعوات تلك المنظمات ونتائجها وعن اعتداءاتها الاستفزازية ضد القدس ومقدساتها ومواطنيها”.

كما أكدت أن “استفزازات مجموعات المستوطنين الإرهابية في القدس تهدد بتقويض الجهود المبذولة لتثبيت وقف إطلاق النار”.

وأتبعت: “كما تؤدي إلى ترك الأبواب مفتوحة أمام مزيد من التصعيد والتوترات في الأوضاع”.

وصباح اليوم الاثنين، جدد مستوطنون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى، تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية، لليوم الثاني على التوالي، بعد إغلاقه أمامهم في الأسابيع الثلاثة الماضية.