تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أصدرت وزارة الخارجية الفلسطينية بيانًا، الأحد، قالت فيه إنه “من غير الدقيق تسمية الحكومة الإسرائيلية الجديدة بحكومة تغيير، إلا إذا كان المقصود بالتغيير إزاحة بنيامين نتنياهو؛ لأن سياساتها لن تتغير عن الحكومة السابقة إن لم نشاهد أسوأ منها”.

وفي بيانها، طرحت الخارجية الفلسطينية مجموعة تساؤلات كي تحكم على هذه الحكومة برئاسة نفتالي بينيت، من خلالها: “ما هو موقف الحكومة الجديدة من حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية؟”.

وأردفت: “ما هو موقفها من الاستيطان الإحلالي وعمليات الضم؟، ما هو موقفها من القدس واحترام الوضع التاريخي والقانوني القائم هناك؟، موقفها من الاتفاقيات الموقعة؟ موقفها من قرارات الشرعية الدولية؟ موقفها من حل الدولتين والمفاوضات على أساس مبدأ الأرض مقابل السلام؟”.

يذكر أن الكنيست (برلمان الاحتلال) قد منح الثقة لحكومة ائتلافية جديدة، برئاسة نفتالي بينيت، زعيم حزب “يمينا” المتطرف.