تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أصدرت البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة بياناً أمس الثلاثاء تتهم فيه الولايات المتحدة الأمريكية باحتلال كامل شمال شرقي سوريا، وهو ما وصفه البيان بـ ” إحتلال بصورة غير شرعية “.

إضافة إلى ذلك فقد واصل البيان باتهام الولايات المتحدة بتعزيز مواقع من وصفتهم بـ “الإرهابيين” من هيئة تحرير الشام، مصرحا: “الولايات المتحدة تدعم المسلحين على حساب دافعي الضرائب الأمريكيين، تحت ذريعة العناية بالسوريين الذين يحتجزهم إرهابيو -هيئة تحرير الشام- قسراً في إدلب بمثابة دروع بشرية “.

كما استكملت البعثة البيان ” أن الولايات المتحدة لا تدخر جهدًا لإعادة تكوين صورة قاطعي الرؤوس في إدلب، وتقدمهم كأنهم بديل للحكومة في دمشق”.

وتابع البيان أن “واشنطن تحتل كامل شمال شرقي سوريا، داعيًا لانسحابها من الأراضي التي تحتلها بصورة غير شرعية”.

كما طالبت روسيا بالبيان بـ “إعادة الأراضي الخصبة وراء الفرات إلى سلطة النظام، والكف عن نهب البلاد، حيث تنقل منها قوافل من شاحنات النفط الذي يجري استخراجه في شمال شرقي سوريا”.

يأتي ذلك بالتزامن مع تهديدات الولايات المتحدة بفرض عقوبات على موسكو، وعلى الرئيس الروسي بشكل شخصي، حال اجتاحت روسيا أوكرانيا .

يذكر أن روسيا قد ساعدت النظام السوري بقيادة بشار الأسد في قتل ما يزيد عن مليون إنساناً سوريًا منذ العام 2011.