تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت ألمانيا، إنه من المرجح أن يوافق الاتحاد الأوروبي على حظر واردات النفط الروسية “في غضون أيام”، فيما قالت موسكو إنها ستعمل على تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع الصين بعد ضغوطات العقوبات الغربية التي فرضت عليها بعد الحرب في أوكرانيا.

وتعتمد العديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 اعتمادا كبيرا على الطاقة الروسية، ما أثار انتقادات كييف بأن التكتل لم يتحرك بالسرعة الكافية لوقف الإمدادات.

وتمسكت المجر بمطالبها بالحصول على استثمارات في مجال الطاقة قبل أن توافق على مثل هذا الحظر، واصطدمت مع دول الاتحاد الأوروبي التي ضغطت من أجل موافقة سريعة على هذا الإجراء العقابي. وعرض الاتحاد الأوروبي ما يصل إلى ملياري يورو لدول في وسط وشرق أوروبا تفتقر إلى إمدادات غير روسية.

وقال وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك لتلفزيون “زد.دي.إف”: “سنصل إلى انفراجة في غضون أيام”.

وأضاف أن المفوضية الأوروبية والولايات المتحدة تعملان بالتوازي على اقتراح للحد من أسعار النفط العالمية.

اقرأ أيضًا: صحيفة بريطانية: حرب أوكرانيا أظهرت روسيا كدولة من العالم الثالث