تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نفت سفارة المملكة العربية السعودية في باريس أن يكون مواطنها الذي أوقفته السلطات الفرنسية له علاقة بجريمة قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي. 

جاء ذلك في بيان أصدرته السفارة، أمس الثلاثاء، حيث قالت: “إشارةً إلى ما تم تداوله في وسائل الإعلام حول توقيف مواطن سعودي يشتبه به في قضية المواطن جمال خاشقجي – رحمه الله -، تود سفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية فرنسا التوضيح بأن ما تم تداوله غير صحيح”.

وادعت السفارة أن “من تم إيقافه لا علاقة له في القضية المتناولة، وعليه فإن سفارة المملكة تطالب بإخلاء سبيله فورًا”.

وأضافت: “كما تود السفارة التأكيد بأن القضاء السعودي قد اتخذ أحكامًا حيال كل من ثبت مشاركته في قضية المواطن جمال خاشقجي – رحمه الله -، وهم حاليًا يقضون عقوباتهم المقررة”.

وصباح أمس الثلاثاء، قامت السلطات الفرنسية باعتقال، خالد بن عائض العتيبي، المتهم في جريمة اغتيال خاشقجي.

حيث أعلنت إذاعة “آر.تي.إل” الفرنسية عن قيام سلطات أمن مطار شارل ديغول باعتقال خالد بن عائض العتيبي (33 عامًا)، العضو السابق في الحرس الملكي السعودي، صباح الثلاثاء 07 ديسمبر/كانون الأول أثناء استعداده للمغادرة إلى الرياض.

وكان العتيبي مسافرًا باستخدام جواز سفره الحقيقي، على الرغم من كونه مطلوبًا من قبل الإنتربول بناء على مذكرة أصدرتها تركيا في 2019، إذ كان ضمن الفريق الذي توجه لقتل خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول، بحسب الإذاعة الفرنسية.