تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال قائد الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي، أمس الاثنين، إنه سيتم رفع حالة الطوارئ في مصر لأول مرة منذ سنوات.

فرض النظام المصري حالة الطوارئ في أبريل / نيسان 2017 بعد تفجيرات للكنائس، ومنذ ذلك الحين مددتها بشكل روتيني كل ثلاثة أشهر.

وكتب السيسي في منشور على فيسبوك “أصبحت مصر واحة للأمن والاستقرار في المنطقة. ومن هنا تقرر ولأول مرة منذ سنوات إلغاء تمديد حالة الطوارئ في جميع مناطق البلاد “.

منحت حالة الطوارئ الأجهزة الأمنية سلطات واسعة لإجراء اعتقالات وقمع ضد من يسمونهم الأشرار وأعداء الدولة.

وتم استغلال الطوارئ أسوأ استغلال، للتنكيل بالمعارضين من كافة الاتجاهات والأطياف السياسية.

وتشير أنباء إلى أن قرار السيسي جاء مقدمة لمحاولة الاتصال المباشر مع الرئيس الأمريكي جو بايدن.