تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أطلق استشهاديان فلسطينيان النار على شرطة الاحتلال، ما أسفر عن سقوط قتيلان من شرطة الاحتلال، مساء الأحد، في عملية إطلاق نار، في مدينة الخضيرة المحتلة، فيما استشهد المنفذان.

وطبقاً لما نقلت القناة 14 الإسرائيلية، فإن مصابا آخر حالته خطرة جداً.

كما أظهرت المقاطع المصورة المتداولة التي وثقت العملية، أن مسلحاً ببندقية أطلق النار تجاه عناصر أمن إسرائيلية، التي ردت بإطلاق النار.

يشار إلى أنه بعد إصابة عناصر الأمن الإسرائيلية، انضم شخص آخر إلى المنفذ، بعد أن استولى على بندقية عنصر أمن أصيب.

فيما قالت القناة 12 العبرية “منفذا عملية الخضيرة انتظرا وصول حافلة توقفت بالقرب من مكان الحادث، وفتحا عليها النار”.

من جانبه، قال الاحتلال إنه تمكن من “تحييد” المسلحين، فيما أكدت وسائل إعلام فلسطينية استشهادهما بعد إطلاق النار عليهما من جنود الاحتلال،

بدورها، أفادت قناة “كان” الرسمية الإسرائيلية، في خبر أولي لها، بأن منفذي عملية الخضيرة هما فلسطينيان من “وادي عارة” من أم الفحم.

كما أكد إعلام الاحتلال الإسرائيلي، أن منفذيْ عملية إطلاق النار في مدينة الخضيرة هما “خالد وأيمن إغبارية”، من مدينة أم الفحم في الداخل المحتل.

وتداول الناشطون الفلسطينيون صورهما على مواقع التواصل الاجتماعي.

فيما علقت فصائل فلسطينية، من بينها حماس والجهاد الإسلامي والشعبية، على العملية في الخضيرة، في الداخل المحتل، مؤكدة على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال.