fbpx
Loading

قراصنة يرتبطون “تاريخيًا” بإيران يستهدفون قطاع النفط بالكويت

بواسطة: | 2019-08-29T19:11:08+02:00 الخميس - 29 أغسطس 2019 - 7:11 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت صحيفة “القبس” الكويتية، أن مجموعة من القراصنة استهدفوا قطاع الطاقة في البلاد، ويتخذون الكويت مركزًا إقليميًا لتنفيذ عملياتهم.

وأضافت الصحيفة، إن شركات أمن الشبكات مثل “سيبروركس” التي تطلق على القراصنة اسم “ليسيوم”، وشركة “دراغوس” التي تطلق على القراصنة اسم “هيكسن”، رصدت أن هؤلاء القراصنة يتخذون الكويت مركزا إقليميا لعملياتهم.

وقال موقع “زدنت” المتخصص في أخبار الشبكة المعلوماتية، أن تقريرا صدر أمس من “سيبروركس” يشير إلى زيادة وتيرة الهجمات الإلكترونية في شهر مايو/أيار الماضي على شركات النفط والغاز في المنطقة، بعد تطوير نسخة تجريبية أطلقت لفيروس جديد يستهدف برنامجا لمسح الفيروسات بشكل عام في شهر فبراير/شباط الماضي.

وأوضحت الشركة أن القراصنة يستخدمون أسلوبا تقنيا تقليديا لعمليات الهجوم الإلكتروني، لكنه فعال، من خلال استغلال الكلمات السرية الشائعة التي يستخدمها موظفو الشركات، واختراق البريد الإلكتروني الخاص بهم، ومن ثم اختراق حسابات زملائهم في الشركات المستهدفة.

وفي حين أنه لم يتم تحديد هوية القراصنة، لكن تقرير “سيبروركس” بين أن أسلوب القرصنة المستخدم يشبه إلى حد كبير أسلوب كل من مجموعة “إيه بي تي 33″ و”ايه بي تي 34” المرتبطين تاريخيا بإيران.

ومطلع الشهر الجاري، هدد قراصنة إلكترونيون باستهداف شركات النفط والغاز والاتصالات في الكويت.

وقالت نشرة “تك غويس” الإلكترونية، إن مجموعة جديدة من القراصنة تدعى “هيكسن- Hexane”، أعلنت استهداف شركات مختلفة في قطاع الاتصالات والنفط بالكويت.

وتم التعرف على مجموعة “هيكسن” للمرة الأولى منذ أكثر من عام، لكن في الآونة الأخيرة، زادت المجموعة من ضرباتها ووسعت من دائرة أعمالها.


اترك تعليق