تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قالت وسائل إعلام أوكرانية أنه وقت انفجارات متعددة في مدينة أوديسا جنوب أوكرانيا بعد الساعة السادسة مساءً بالتوقيت المحلي.

من جانبها، أعلنت قيادة العمليات العسكرية الجنوبية الأوكرانية تضرر المدرج في مطار أوديسا، كما سمع دوي الانفجارات بعد وقت قصير من انطلاق صفارات الانذار في أنحاء المدينة.

بدورها، اتهمت السلطات الأوكرانية، أجهزة استخبارية روسية بالعمل على إحداث أعمال الشغب في مدينة أوديسا، في ذكرى أحداث 2 أيار/ مايو 2014.

يشار إلى أن إدارة التحقيقات الاستراتيجية للشرطة الأوكرانية قالت “وفقًا لموظفي الوزارة، كانت الخدمات الخاصة الروسية، من خلال المجرمين الخاضعين لسيطرتها، تنوي زعزعة استقرار الوضع في المنطقة من خلال التحريض على الشغب وتنظيم الاحتجاجات وأعمال الشغب التي يمكن أن تقوض الدولة وتطيح بنظام الدولة في أوكرانيا”.

وفي السياق ذاته، حذر مسؤولون أوكرانيون السبت من أن سكان مدينة ماريوبول الأوكرانية المحاصرة يواجهون خطر انتشار الأمراض، بالإضافة إلى قصف القوات الروسية ونقص الغذاء والماء، واصفين الظروف المعيشية في المدينة بـ “القرون الوسطى”.

من جانبه، قال برلماني أوكراني إن “حوالي 100 ألف من سكان ماريوبول معرضون لخطر مميت بسبب القصف والظروف المعيشية غير الصحية”.

يذكر أنه في مصنع ماريوبول للصلب “آزوفستيل”، نشر جنود أوكران، مقاطع فيديو لأطفال وأمهات ينتظرون بفارغ الصبر الإجلاء.

كما يظهر الفيديو التي نشرته كتيبة آزوف، وهي وحدة تابعة للقوات المسلحة الأوكرانية، نساءً وأطفالاً يعيشون تحت الأرض في قبو رطب ومظلم.

وقالت إحدى الأمهات إنها لم تر الشمس منذ أسابيع وسرعان ما سينفد الطعام، على حد وصفها.

جدير بالذكر أنه قد أظهرت صور أقمار صناعية جديدة من موقع “ماكسيلار” تدمير كل المبانى في مصنع “آزوف ستيل” الصلب المترامي الأطراف، آخر معقل أوكراني في ماريوبول.

 

اقرأ أيضاً : انفجار بمدينة “بيلغورود” الروسية.. وإسقاط لـ”تمثال الصداقة” في أوكرانيا