تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال رئيس منطقة بولتافا الأوكرانية “دميتري لونين” إن الصواريخ الروسية قصفت مدينتين في وسط البلاد في وقت مبكر من السبت ودمرت بنية تحتية ومباني سكنية.

ونشر “لونين” على الإنترنت منشوراً قال فيه “بولتوفا: قصف صاروخ إحدى منشآت البنية التحتية خلال الليل، كريمنشوك: العديد من الهجمات على المدينة في الصباح”.

تجدر الإشارة إلى أنه في وقت لاحق، ذكر “لونين” أن ما لا يقل عن أربعة صواريخ أصابت منشأتين للبنية التحتية في بولتافا، في حين كشفت معلومات مبدئية أن ثلاث طائرات للعدو هاجمت المنشآت الصناعية في كريمنشوك، مشيرا إلى أنه لم تتوفر معلومات عن سقوط ضحايا.

وفي سياق منفصل، أعلنت بلغاريا عن طرد السكرتير الأول للسفارة الروسية، للاشتباه في تورطه في قضية تجسس، بعد أسبوعين على طردها عشرة دبلوماسيين آخرين.

وقالت وزارة الخارجية البلغارية إنه “يتوجب على السكرتير الأول للسفارة أن يغادر البلاد في غضون 72 ساعة”، فيما فتح الادعاء تحقيقاً ضده بسبب “أنشطة استخبارية غير منظمة، على الأرجح لصالح روسيا الاتحادية”.

في المقابل، أكدت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو سترد على طرد سلطات بلغاريا للدبلوماسي الروسي الذي يعمل في السفارة الروسية لدى صوفيا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا”، في حديث لوكالة “نوفوستي”، إن رد الفعل “لدينا بدون تغيير، ونحن “حتما” سنرد”.