تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أصدر مكتب الاتصال الحكومي القطري بيانًا رد فيه على اتهام بـ”تمويل” تنظيم “جبهة النصرة” في سوريا، ورد في مقال في صحيفة “ذا تايمز” البريطانية.

وجاء في البيان: إن “الادعاءات الخطيرة التي ليس لها أساس من الصحة حول دولة قطر والتي تضمنتها المقالة التي نشرتها صحيفة “ذا تايمز” بتاريخ 4 يونيو الحالي، مبنية على مزاعم مضللة وتشويه للحقائق، ناهيك عن اتسامها بالتحيز”.

وأكد البيان على أن “أكبر دليل على ذلك هو عدم نشرها في أي وسيلة إعلام، حيث حصلت وسائل إعلام أخرى على نفس هذه المعلومات المضللة، إلا أنها ارتأت عدم نشرها بعد التأكد من عدم مصداقيتها”.

وأضاف البيان: “لا يخفى على الجميع أن كاتب المقال، أندرو نورفولك، لديه سجل طويل من الترويج للإسلاموفوبيا وهذه المقالة ليست سوى أحدث محاولاته، وقد سبق وأن قضت هيئة المعايير الصحفية المستقلة بأن نورفولك لديه تقارير “محرفة” حول المسلمين، فضلًا عن تعرض الصحيفة للطعن من قبل لجنة برلمانية في بريطانيا بسبب مقالاته المعادية للإسلام”.

وأردف: “على الرغم من تواصل الجهات المعنية في دولة قطر مع صحيفة “ذا تايمز” حول هذه القضايا، إلا أن الصحيفة اختارت نشر الأكاذيب، في تخل صريح عن مسؤولياتها ومبادئها الصحفية ومبادئ الموضوعية والنزاهة الإعلامية”.