شنت قوات الاحتلال فجر اليوم حملة اعتقالات في الضفة الغربية طالت عدداً من الأسرى المحررين.

من جانبه، قال مكتب إعلام الأسرى إن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر “خضر الحروب” من بلدة دورا جنوبي الخليل، والمحرر “إسماعيل الحروب”، والأشقاء “خضر” و”عيسى” و”يوسف محمد” الحروب من بلدة دير سامت جنوبي الخليل.

واعتقل الاحتلال الأسير المحرر “خليل محمد الخاروف”، من بلدة إذنا غربي الخليل، وجرى اعتقال الشاب “إياد عواودة” من منزله في بلدة إذنا، وهو شقيق الأسير “خليل عواودة” المضرب عن الطعام منذ 53 يوما، وذلك بعد تهديده بعدم تنظيم فعاليات مساندة لشقيقه.

أما في القدس المحتلة فقام الاحتلال باعتقال الشاب “وائل سبتة” من قرية العيسوية، التي يستهدفها الاحتلال بالتضييق على الفلسطينيين فيها منذ سنوات.

فيما تعرض المعتقل القاصر “حسين عبيد” “17 عاماً” من بلدة العيسوية في مدينة القدس المحتلة للتنكيل والاعتداء بالضرب الشديد من قبل جيش الاحتلال، أثناء اعتقاله، والتحقيق معه.

بدورها، كشفت هيئة شؤون الأسرى، عن تعرض الفتى المعتقل “حسين عبيد”، من بلدة العيسوية بالقدس المحتلة، للتعذيب والتنكيل من قبل جيش الاحتلال، خلال التحقيق معه.

كما أشارت إلى نقله إلى معتقل المسكوبية في القدس المحتلة، وتفتيشه بصورة عارية ومهينة، فضلاً عن التحقيق القاسي والمطول، واستجواب استمر لمدة 13 ساعة متواصلة تضمن التهديدات والسباب البذيء والتلويح باعتقال الجد والأخ الأصغر، من أجل الاعتراف بأشياء لم افعلها”.

 

اقرأ ايضاً : الاحتلال الإسرائيلي يقصف لبنان بعد إطلاق صاروخ تجاه مستوطنة شلومي