تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، بالاعتداء على المصلين والمعتكفين، في المسجد الأقصى المبارك، بالتزامن مع إحياء نحو ربع مليون فلسطيني لليلة القدر.

بدورها، قالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، واعتلت الأسطح الملاصقة له، وأطلقت قنابل الصوت والغاز، باتجاه المصلين والمعتكفين، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

جدير بالذكر أنه أحيا نحو ربع مليون مصل، جاءوا من مدينة القدس ومن أراضي الـ 48، وممن تمكنوا من الوصول من الضفة، ليلة القدر “ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان”، في رحاب المسجد الأقصى المبارك.

يشار إلى أن قوات الاحتلال كانت قد كثفت من تواجدها في مدينة القدس ونشرت نحو 3 آلاف عنصر في محيط المسجد الأقصى والبلدة القديمة.

وتجدر الإشارة إلى أنه منذ مطلع شهر رمضان، عرفت ساحات المسجد الأقصى مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي عقب محاولات اقتحامه من قبل المستوطنين اليهود، وتهديدات منظمات “الهيكل” المزعوم باقتحام الأقصى في عيد “الفصح العبري”، وإدخال “القرابين” وذبحها في الساحات.

 

اقرأ أيضاً : خطيب المسجد الأقصى يدعو الدول العربية والإسلامية للتدخل لوقف مخططات الاحتلال بحق المسجد الأقصى