تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح الرئيس التونسي، قيس سعيد، أنه لن يخضع لأي ابتزاز أو مساومة في تشكيل الحكومة الجديدة، مدعيًا أن الاختيارات ستكون بناء على معايير الوطنية.

ووفق مقطع مصور للرئاسة التونسية، فقد جاءت تصريحات سعيد، أمس الخميس، خلال لقائه مع رئيسة الحكومة المكلفة نجلاء بودن، في قصر قرطاج بالعاصمة.

وقال سعيد: “لا مجال للخضوع لأي ابتزاز أو مساومة في الحق أو محاولة التسلل لفرض اختيارات معيّنة”، مضيفًا أن “الاختيارات ستكون بناء على معايير الوطنية والقدرة على العمل والإنجاز (..) كل من يحاول التدخل وفرض اسم، ستفشل محاولاته”.

وبعد المظاهرات الشعبية الحاشدة ضده، أعلن الرئيس التونسي، قيس سعيد، تكليف نجلاء بودن بتشكيل حكومة جديدة للبلاد، الأربعاء الماضي.

والأحد الماضي، شهدت العاصمة تونس مظاهرات شعبية للتنديد بالقرارات الانقلابية التي اتخذها سعيد. 

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب سعيد بالتراجع عن قراراته، والتوقف عن انقلابه على المؤسسات المنتخبة بالبلاد، كما دعا المتظاهرون المؤسسات الأمنية والعسكرية، لعدم مشاركة الرئيس في الانقلاب.