تغيير حجم الخط ع ع ع

أصدر الرئيس التونسي، “قيس سعيد” مرسومًا لدعوة الناخبين إلى الاستفتاء على دستور جديد للبلاد يوم 25 يوليو/تموز المقبل.

ووفقًا للمرسوم الذي نشر بالجريدة الرسمية، سيجري التحضير للدستور الجديد ونشره في أجل أقصاه يوم 30 يونيو/حزيران المقبل.

وستتولى لجنة استشارية يرأسها رجل القانون “الصادق بلعيد” اقتراح مشروع دستور جديد.

والاستفتاء هو من بين بنود خارطة الطاريق التي عرضها “سعيد” بعد إعلانه التدابير الاستثنائية وحل البرلمان وهيئات دستورية أخرى.  والتي عدتها أحزاب تونسية بالانقلاب الناعم.

وتطالب منظمات وأحزاب وشركاء تونس في الخارج بإطلاق حوار وطني يشمل الأحزاب والنقابات وممثلي المجتمع المدني من أجل التوافق على الإصلاحات السياسية والاقتصادية.

ومن المرجح أن ينقل الدستور الجديد تونس إلى نظام حكم جديد رئاسي بينما تجرى انتخابات برلمانية مبكرة في 17 ديسمبر/كانون الأول المقبل بقانون انتخابي جديد.

ويتهم سعيد بانقلابه على الدستور واستعانته بقوى خارجية، واقصاءه للقوى السياسية، واستحواذه على كل السلطات في يده.

اقرأ أيضًا: الاتحاد العام التونسي للشغل يجدد رفضه المشاركة في حوار قيس سعيد