تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أقال الرئيس التونسي قيس سعيد بعض كبار المسؤولين في الدولة، الثلاثاء، بحسب نشرة رسمية.

وتضمنت النشرة أحدث قرارات الرئيس بشأن إقالة مسؤولي الدولة ، والتي استمرت منذ يوم الأحد.

ومن بين المفصولين من مهامهم مدير مجلس الوزراء والأمين العام للحكومة ومستشارو رئيس الوزراء.

وأقال سعيد، الأحد، حكومة رئيس الوزراء هشام المشيشي ، وجمد البرلمان وتولى السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس وزراء جديد.

وقد رفضت الخطوة غالبية الكتل النيابية التونسية، بما في ذلك النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة والحركة الشعبية.

وعقب قرارات سعيد، وصف رئيس مجلس النواب راشد الغنوشي تحرك الرئيس بأنه “انقلاب كامل” على الدستور التونسي والثورة والحريات في البلاد.

وتعتبر تونس الدولة الوحيدة التي نجحت في تحقيق انتقال ديمقراطي بين مجموعة من الدول العربية التي شهدت ثورات شعبية أطاحت بأنظمتها الحاكمة ، ومنها مصر وليبيا واليمن.