تغيير حجم الخط ع ع ع

ظهر حاخام إسرائيلي في ضيافة العاهل السعودي، الملك “سلمان بن عبد العزيز”، بقصره الملكي بالرياض، وذلك في سابقة هي الأولى من نوعها في المملكة.

وجاء ظهور الحاخام الإسرائيلي، “ديفيد روزين” ضمن وفد مجلس إدارة المركز الملك عبدالله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات الذي استقبله الملك السعودي، الخميس، حيث يعقدون اجتماع مجلسهم الأول في الرياض.

ويعتبر ظهور شخصية دينية تحمل الجنسية الإسرائيلية بالقصر الملكي السعودي، حدثا غير مسبوق في تاريخ المملكة.

وبينما نشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية خبرا مرفقا بالصور حول اللقاء الملكي بأعضاء الوفد، فإنها لم تذكر أسماء أعضاء ذلك الوفد.

لكن حساب “إسرائيل بالعربية” الناطق بلسان الخارجية الإسرائيلية عبر عن حفاوة بتلك بالخطوة، كاشفا النقاب عن هوية الحاخام المشارك في ذلك اللقاء.

واعتبرت الخارجية الإسرائيلية، في تغريدة عبر “تويتر”، أن ذلك اللقاء يأتي في إطار “المساعي الحميدة لبناء جسور التسامح بين مختلف الأديان”.

وفي نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، أعلن وزير داخلية الاحتلال الإسرائيلي “أرييه درعي” التوقيع على مرسوم يقضي بالسماح لليهود ولكل من يحمل الجواز الإسرائيلي بالسفر إلى السعودية لأغراض تجارية ودينية.

ويسمح المرسوم بالمغادرة إلى المملكة العربية السعودية بشكل علني للمرة الأولى منذ قيام (إسرائيل)، علما أن السلطات الإسرائيلية كانت تمنع السفر للسعودية بالجواز الإسرائيلي، حيث كانت تصنف السعودية “دولة عدوا”.