تغيير حجم الخط ع ع ع

أمس الاثنين، وصل وفد قطري رسمي إلى القاهرة، في زيارة تهدف إلى “تسريع استئناف العلاقات”، وفقًا لما نشرته صحيفة الأهرام المملوكة للدولة.

ووفقًا للصحيفة، فمن المقرر استمرار هذه الزيارة لمدة يومين.

ويعد هذا الوفد الأول من نوعه منذ إعلان المصالحة الخليجية في قمة العلا بالسعودية قبل نحو شهرين من الآن.

وفي 23 فبراير/ شباط الماضي، أجرى وفدان من مصر وقطر مباحثات حول آليات تنفيذ المصالحة في الكويت.

ووفقًا لـ “الأهرام”، فإن “محمد بن حمد بن سعود آل ثاني مدير إدارة الشئون القانونية بوزارة الخارجية القطرية، وصل الاثنين القاهرة قادما على رأس وفد من الدوحة في زيارة تستغرق يومين”.

كما أوضحت أن الزيارة تتضمن “بحث علاقات التعاون بين مصر وقطر”.

وحسب مصادر نقلت عنها الصحيفة الحكومية، فإن الزيارة “تأتي في إطار جهود مصرية قطرية حثيثة للإسراع في عودة العلاقات المصرية القطرية لطبيعتها قبل الأزمة مع قطر منتصف عام 2017”.

وفي 3 مارس/ آذار الجاري، التقى وزيرا الخارجية المصري والقطري في العاصمة المصرية، القاهرة، لأول مرة عقب إعلان المصالحة، وصرح الوزير القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، عقب اللقاء بأن  الدوحة والقاهرة تسعيان إلى “عودة الدفء إلى العلاقات” بينهما.