تغيير حجم الخط ع ع ع

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الخميس، أن الوضع  في سوريا يمكن أن يخرج عن السيطرة، في حال استمرار إسرائيل في ضرباتها الجوية ضدها، بحسب وسائل إعلام روسية.

ورأى لافروف أن تطورات الأحداث في منطقة الخليج وصلت إلى مرحلة خطيرة تنذر بمواجهة عسكرية.

وقال وزير الخارجية في تصريحات نقلتها وكالة أنباء “سبوتنيك”: “إن تطور الأحداث في منطقة الخليج وصل إلى نقطة خطيرة”.

وأضاف أن “الوضع المتفجر في المنطقة هو إلى حد كبير نتيجة لسياسة واشنطن غير المسؤولة، التي لم ترفض فقط الامتثال لالتزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني، والتي تمت الموافقة عليها بموجب قرار مجلس الأمن 2231”.

كما حذر من أن تؤدي أعمالها (واشنطن) الاستفزازية إلى مزيد من التصعيد.

ومضى وزير الخارجية بالقول: “نتيجة لذلك، تزداد مخاطر نشوب صراع عسكري واسع النطاق. هذا السيناريو يسبب لنا قلقًا بالغًا”.

وشدد: “يجب ألا نسمح للمنطقة بأن تنجرف إلى مواجهة مسلحة مدمرة محفوفة بالآثار الكارثية، ليس فقط على دول الخليج ولكن بالنسبة للعالم ككل”.

وحول الأوضاع في سوريا، حذّر لافروف من خروج الوضع عن السيطرة هناك بسبب الضربات الجوية الإسرائيلية.

وحذّر من أن الضربات الجوية الإسرائيلية على سوريا “قد تؤدي إلى فقدان السيطرة على الوضع هناك”، بحسب ما نقلت وكالة “إنترفاكس”.

والعام الماضي انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الموقع عام 2015، وأعاد فرض عقوبات تهدف إلى وقف صادرات إيران النفطية والضغط عليها للتفاوض على برنامجها للصواريخ الباليستية وسياساتها في المنطقة.

تجدر الإشارة أن إسرائيل تنفذ بين الحين والآخر ضربات جوية غالبًا ما تستهدف عناصر إيرانية في سوريا.