تغيير حجم الخط ع ع ع

 

اشترط الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، على القادة اللبنانيين، أن يتخذوا خطوات إصلاحية حتى يتمكنوا من الحصول على مساعدة الاتحاد.

تصريحات بوريل أتت بعد لقائه بالرئيس اللبناني ميشال عون، في العاصمة بيروت، حيث يجري إليها زيارة رسمية هي الأولى من نوعها، وتستمر يومين.

ودعا المسؤول الأوروبي المسؤولين اللبنانيين إلى تحمل مسؤولياتهم، قائلًا: “يجب تشكيل حكومة وتطبيق الإصلاحات الأساسية فورًا”.

وأكد: “لا نستطيع تقديم المساعدات من دون قيام لبنان بالإصلاحات، ولدينا الموارد للمساعدة”، مضيفًا أن “الأزمة التي يواجهها لبنان هي محلية وداخلية، والعواقب على الشعب كبيرة جدًا”.

ويعيش لبنان حالة أزمة وفراغ حكومي، حيث كان عون،  قد كلف الحريري بتشكيل حكومة جديدة، في 22 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، عقب اعتذار الأكاديمي والدبلوماسي مصطفى أديب، لتعثر مهمته في تأليف حكومة تخلف حكومة رئيس الوزراء المستقيل حسان دياب.

 وعقب شهرين على ذلك، أعلن الحريري أنه قدم إلى عون “تشكيلة حكومية تضم 18 وزيرًا من التكنوقراط. إلا أنها لم تنل موافقة عون، الذي اعترض على ما سماه آنذاك بـ”تفرد الحريري بتسمية الوزراء، خصوصًا المسيحيين، دون الاتفاق مع الرئاسة”.