تغيير حجم الخط ع ع ع

 

طلب لبنان من الولايات المتحدة إعفاءه من الحظر المفروض على الواردات والصادرات عبر سوريا، مستشهداً بأزمة الاقتصاد والوقود التي تعصف بلبنان حالياً.

وبحسب موقع “ أثر برس ” السوري، فإن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري قدم الطلب إلى الولايات المتحدة يوم الأربعاء، في محاولة للسماح للصادرات والواردات من سوريا المجاورة للمساعدة في تخفيف معاناة لبنان.

وبحسب ما ورد تقدم بري بهذا الطلب في اجتماع مع وفد من لجنة الشؤون الخارجية في الكونجرس الأمريكي برئاسة السناتور كريستوفر مورفي ، قائلاً: “على لبنان الحصول على استثناءات تضمن حرية حركة الواردات والصادرات عبر حدوده البرية مع سوريا”.

وأضاف أن “هذه الخطوة ستساعد لبنان على حل العديد من الأزمات الاجتماعية والمعيشية التي يعاني منها الشعب اللبناني”.

جاء حظر استيراد وتصدير البضائع عبر سوريا نتيجة للعقوبات المفروضة على البلاد ونظام بشار الأسد من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي نتيجة الصراع السوري المستمر منذ عقد من الزمن.  كانت عقوبات قيصر التي فُرضت العام الماضي أكبر مجموعة من الإجراءات التي تم تنفيذها ضد نظام الأسد وحلفائه.

نظرًا لافتقار لبنان إلى حكومة قادرة على البقاء، والنقص الحاد في الوقود والسلع الأساسية، وانخفاض عملته، يُنظر إلى التجارة مع جارتها سوريا على أنها شريان حياة للبلد الساحلي المتعثر.

في سبتمبر الماضي، دعا أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي أيضًا إلى إعفاء لبنان من عقوبات قيصر، وذكرت السفارة الأمريكية أن لبنان معفي من جزء من الحظر وأن المواد المتعلقة بإمدادات الغاز والكهرباء من سوريا مسموح بها.  ومع ذلك، لم يتم تنفيذ هذا الاستثناء بشكل مباشر.