تغيير حجم الخط ع ع ع

صرحت قيادة القوات الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم”، اليوم الجمعة، أن الدور الذي تلعبه روسيا في ليبيا “غير مفيد”، وذلك عبر تقديمها الدعم إلى مجموعة “فاغنر” التي تنطوي تحتها مجموعات المرتزقة الروس التي تقاتل في صفوف الجنرال الليبي المتقاعد “خليفة حفتر”.

جاء ذلك في بيان لـ”أفريكوم” نشرته عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أكدت من خلاله على استمرار مشاركة روسيا ومجموعة “فاغنر” بالعمليات البرية والجوية في ليبيا.

فيما أرفقت “أفريكوم” عبر تغريدتها، صورتين جويتين تظهران تواجد قوات ومعدات فاغنر على الخطوط الأمامية في مدينة سرت الليبية (450 كم شرق العاصمة طرابلس).

ووفقًا للبيان، فقد نقل عن مدير عمليات “أفريكوم” من فيلق مشاة البحرية الجنرال “برادفورد غيرينغ”، قوله إن “روسيا تواصل لعب دور غير مفيد في ليبيا، من خلال توصيل الإمدادات والمعدات إلى مجموعة فاجنر”، مضيفا أن الصور تكشف إنكارها المستمر.

وأشار “غيرنغ” إلى: “إن نوع وحجم المعدات يدل على وجود نية لتعزيز قدرات العمليات القتالية الهجومية، وليس الإغاثة الإنسانية، ويشير إلى أن وزارة الدفاع الروسية تدعم هذه العمليات”.

وفي السياق ذاته، أشارت “أفريكوم” إلى أن “روسيا زودت قوات فاجنر في ليبيا بمقاتلات ومدرعات عسكرية وأنظمة دفاع جوي وإمدادات”.

وأضافت أن “طائرات شحن عسكرية روسية تواصل تزويد مقاتلي فاجنر في ليبيا بمعدات دفاع جوي ومدرعات مقاومة للألغام”.

ومؤخرا، حقق الجيش الليبي سلسلة انتصارات في مواجهة قوات الجنرال “خليفة حفتر”، أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، ومدينتي ترهونة وبني وليد، وكامل مدن الساحل الغربي وقاعدة “الوطية” الجوية، وبلدات بالجبل الغربي، فيما يتأهب لتحرير مدينتي سرت والجفرة.

اقرأ أيضًا: “فروا كالفئران”.. طائرات روسية تواصل إجلاء مرتزقة فاغنر من ليبيا بعد الهزائم المتتالية