fbpx
Loading

لرفضهم التطبيع.. الإمارات توسع قمعها ليشمل اعتقال مواطنين عرب من جنسيات مختلفة

بواسطة: | 2020-11-28T19:47:28+02:00 السبت - 28 نوفمبر 2020 - 7:21 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

وسعت الإمارات العربية المتحدة دائرة اعتقالاتها لتشمل مواطنين عربًا بحسب مصادر متفرقة.

من جانبه أكد مسؤول في وزارة الخارجية العراقية أن السلطات الإماراتية اعتقلت عددًا من العراقيين، غالبيتهم في إماراتَي دبي وأبوظبي لأسباب مجهولة، مضيفا أن الحكومة العراقية تحاول التواصل مع الجانب الإماراتي لمعرفة ملابسات الاعتقالات التي تمت بشكل سري.

حكاية التطبيع الإماراتي

ووفقًا للمسؤول العراقي، فإن المعلومات تشير إلى أن عددًا من العراقيين تم اعتقالهم خلال الفترة الماضية في الإمارات بشكل غير مفهوم، معظمهم مقيمون في الدولة أو ممن يترددون عليها باستمرار، خاصة في دبي وأبو ظبي، دون معرفة أسباب الاعتقال أو وضعهم القانوني.

وتأتي حملة الاستهداف للمواطنين العراقيين بعد أيام قليلة من اعتقال 14 لبنانيًا يقيمون في الإمارات على خلفية مواقفهم الرافضة لاتفاق العار الذي وقعته أبوظبي لـ التطبيع مع تل أبيب.

وذكرت المصادر أن جهاز أمن الدولة الإماراتي اعتقل العدد المذكور من اللبنانيين على خلفية تداولهم منشورات تدين اتفاق إشهار العلاقات وتدعم القضية الفلسطينية. 

وبحسب المصادر فإنه جرى اعتقال اللبنانيين بشكل تعسفي ومن دون اتباع أي إجراءات قضائية بما في ذلك منع توكيل محامٍ للدفاع عنهم.

حملة الاعتقالات المسعورة طالت أيضا عشرات الفلسطينيين والأردنيين في ظروف غامضة وخارج نطاق القانون في الإمارات على خلفية معارضة اتفاقات التطبيع مع الاحتلال.

 

اقرأ أيضًا: التطبيع الرياضي.. أحدث مجالات التعاون الحميمي بين الإمارات وإسرائيل


اترك تعليق