تغيير حجم الخط ع ع ع

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، صباح اليوم “الأربعاء” 21 فبراير، قرية “العراقيب” العربية في منطقة النقب (جنوب فلسطين)، للمرة الـ 125 على التوالي.

ويقطن قرية العراقيب 22 عائلة، في مساكن مبنية من الخشب والبلاستيك والصفيح.

ولا تعترف “إسرائيل” بقرية العراقيب، ولكن سكانها يصرّون على البقاء على أرضهم رغم الهدم المتكرر لها.

وكانت هدمت السلطات الإسرائيلية القرية للمرة الأولى في يوليو 2010، ومنذ ذلك الحين تعود لهدمها في كل مرة يقوم السكان بإعادة بنائها.

وفي تقرير سابق، قالت منظمة “ذاكرات” -التي تضم ناشطين إسرائيليين (يهودا وعربا)، وتؤرخ للنكبة الفلسطينية عام 1948- إن العراقيب أقيمت للمرة الأولى في فترة الحكم العثماني على أراضٍ اشتراها السكان.

وذكرت المنظمة أن السلطات تعمل على طرد سكان القرية منذ عام 1951، بهدف السيطرة على أراضيهم.