تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشف وزير الدولة للشؤون الاقتصادية الليبي، سلامة الغويل، أن الشركات المصرية والتركية والإيطالية والألمانية والتونسية هي الأكثر حظًا للمشاركة في مشاريع الإعمار في البلاد.

ووفق تصريحات للوزير الليبي، نقلتها عنه “قناة ليبيا”، فإن “مشاريع الإعمار ستتيح 30 بالمئة من فرص العمل”.

وأوضح الوزير أن “ليبيا تحتاج إلى إنفاق 600 مليار دينار (135 مليار دولار) على ملف إعادة الإعمار خلال السنوات العشر المقبلة”، مرجحًا أن “يشارك القطاع الخاص في إعادة الإعمار بنسبة 60 بالمئة”.

وتشهد ليبيا انفراجًا سياسيًا، ففي 5 فبراير/ شباط الماضي، انتخب ملتقى الحوار السياسي الليبي سلطة تنفيذية موحدة مهمتها الأساسية قيادة البلاد لانتخابات برلمانية ورئاسية مقررة في 24 ديسمبر/كانون أول المقبل.