تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلن عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية إعادة فتح الطريق الساحلي الرابط بين الشرق والغرب، المغلق منذ نحو عامين.

وقال الدبيبة في تغريدة له، اليوم الأحد: “اليوم سنطوي صفحة من معاناة الشعب الليبي، نخطو خطوة جديدة في البناء والاستقرار والوحدة”.

وأضاف: “تحية تقدير لكل الجهود المخلصة التي نعيش نتائجها اليوم بفتح الطريق الساحلي، معا للبناء والعمل من أجل نماء الوطن وازدهاره”.

وكان الناطق باسم غرفة عمليات “سرت-الجفرة” التابعة للجيش الليبي أن هذه الخطوة جاءت لإعطاء مهلة لمجرم الحرب، خليفة حفتر، من أجل سحب مرتزقة “فاغنر” الروس.

وطريق “مصراتة – سرت”، هو طريق ساحلي يربط بين الشرق والغرب، هو طريق هام للتجارة، ومغلق منذ هجوم مليشيا حفتر على العاصمة طرابلس عام 2019.

وتشهد ليبيا انفراجًا سياسيًا، ففي 5 فبراير/ شباط الماضي، انتخب ملتقى الحوار السياسي الليبي سلطة تنفيذية موحدة مهمتها الأساسية قيادة البلاد لانتخابات برلمانية ورئاسية مقررة في 24 ديسمبر/كانون أول المقبل.