تغيير حجم الخط ع ع ع

 

ذكرت قناة “ليبيا الأحرار”، أمس الخميس، أن محكمة استئناف سبها، الواقعة في الجنوب الليبي، قررت إعادة سيف الإسلام، نجل الرئيس المخلوع معمر القذافي، إلى السباق الرئاسي.

وقالت القناة إن “محكمة استئناف سبها قبلت الطعن المقدم من سيف الإسلام القذافي وأعادته إلى سباق الانتخابات الرئاسية”.

وحسب خارطة الطريق، التي ترعاها الأمم المتحدة، فإنه من المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية بالتزامن في 24 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

إلا أن مجرم الحرب، خليفة حفتر، والأعضاء الداعمين له داخل مجلس النواب، ما زالوا يتصرفون بمعزل عن الحكومة الشرعية ويتمردون على القانون والاتفاقات الليبية.

من ذلك، تفصيل مجلس النواب لقانون الانتخابات، حتى يتسنى لحفتر الترشح، برغم أن لديه جنسية أمريكية ويلاحقه القضاء الدولي بسبب جرائمه في حق الليبيين.

وفي 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أعلنت مفوضية الانتخابات في ليبيا، “قائمة أولية” تضم 73 مرشحًا للانتخابات الرئاسية، بينهم حفتر، إضافة إلى قائمة أخرى شملت 25 مستبعدًا، منهم سيف الإسلام القذافي.