تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلن الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، الخميس، إن الهدف من زيارته إلى الشرق الأوسط هو “دفع التكامل بين المنطقة وإسرائيل وليس أسعار النفط”.

وفي منتصف يوليو/تموز الجاري، يبدأ بايدن بجولة في المنطقة، تبدأ بزيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية ثم يتوجه إلى السعودية حيث سيشارك في اجتماع بمدينة جدة يضم قادة دول مجلس التعاون الخليجي إلى جانب مصر والأردن والعراق.

وأضاف “بايدن” في مؤتمر صحفي في ختام مشاركته بقمة الناتو في إسبانيا أنه يعتقد أنه “سيقابل ملك المملكة العربية السعودية وولي العهد خلال زيارة للبلاد الشهر المقبل، حيث سيكونان جزءًا من اجتماع أكبر”.

وردًا على سؤوال عما إذا كان سيطلب من القادة السعوديين زيادة إنتاج النفط، قال “بايدن”: “لا”، مشددًا أن “ذلك ليس الهدف من الزيارة”.

وتابع أن الهدف من رحلته إلى الشرق الأوسط “ليس خفض أسعار النفط بل دفع التكامل بين المنطقة وإسرائيل”.

ولفت “بايدن” إلى أنه “يتعين على جميع دول الخليج زيادة إنتاج النفط بشكل عام، وليس السعودية بشكل خاص”، مبينا أنه “يأمل في أن تستنتج الدول الخليجية أن هذا الإجراء من مصلحتها”.

وعن الحرب الروسية الأوكرانية، أكد “بايدن” أن الولايات المتحدة ستقدم إلى أوكرانيا مساعدة عسكرية جديدة بقيمة “أكثر من 800 مليون دولار” من الدفاعات المضادة للطيران والمدفعية وتجهيزات أخرى.

وتابع أنه سيتم “نشر المزيد من السفن الحربية في إسبانيا وإيطاليا وسنقوي الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي”.

واتهم “بايدن” نظيره الروسي “فلاديمير بوتين” بالتسبب “في ارتفاع أسعار الطاقة وأزمة الغذاء في العالم”، مشيرا إلى أن “بوتين كان يظن أنه سينجح في تفكيك حلف الناتو، ولكنه حصل على نتيجة عكسية”.

اقرأ أيضا: بن سلمان يتجاهل حقوق الإنسان.. رسالة من أعضاء الشيوخ الأمريكي لـ “بايدن”