تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت ثلاث مؤسسات أوروبية أنها ستعقد ورشة عمل عن “غسيل الأموال في الإمارات ودول أخرى” بعد نحو أسبوعين.

ومن المفترض أن يشارك وزير الخارجية البلغاري السابق ونواب أوروبيين في الحدث الذي ينظمه معهد تاكتكس للأمن ومكافحة الإرهاب، الذي يتخذ من لندن مقرًا له، ووكالة “تايم آند بليس” للاستشارات والعلاقات العامة في بلجيكا، ومؤسسة كومبلوك للاستشارات المالية.

ونشر معهد تاكتكس بيانًا قال فيه إن الخبراء سيبحثون، في السابع من يوليو/تموز، خيارات التعامل مع دول خارجية لها علاقات وثيقة مع الاتحاد الأوروبي “مثل البحرين والسعودية والإمارات”، مشيرًا إلى أن مؤسسة كارنيغي نشرت العام الماضي تقريرًا عن “دور دبي في تسهيل الفساد والتدفقات المالية العالمية غير المشروعة”.

ووفق البيان، فإن مجموعة العمل المالي تعمل حاليًا على فحص الوضع في دولة الإمارات، بهدف إدراجها المحتمل في قائمة الدول المتورطة في غسيل الأموال.