تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشفت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني في دولة الاحتلال الإسرائيلي عن تعرض مستشفيات ومؤسسات طبية لزيادة كبيرة في الهجمات الإلكترونية.

وقالت الهيئة، الأحد، إن 9 مستشفيات ومؤسسات صحية تعرضت يومي الجمعة والسبت لمئات الهجمات الإلكترونية.

ووفق قناة “كان” الرسمية، فإن المهاجمين قاموا بحظر وتشفير الأنظمة الإدارية التي تتيح الوصول إلى الملفات الطبية للمرضى.

وكانت شركة “تشيك بوينت” المحلية العاملة في مجال أمن الشبكات، قد أعلنت أن القطاع الصحي في دولة الاحتلال يتعرض لنحو 1400 هجوم إلكتروني، ما يمثل ضعف المتوسط العالمي.

ويتهم الكيان الصهيوني “هاكرز” إيرانيين، بتنفيذ بعض هذه الهجمات. 

لكن رام ليفي، صاحب شركة “كونفيدس” للأمن السيبراني، صرح أن “إيران ليست الدولة الوحيدة التي تحاول اختراق إسرائيل لإحداث الضرر أو التجسس”.

وأضاف: “كل القوى الكبرى تتدخل هنا، الصين تتدخل بشكل رئيسي في التجسس بهدف تعزيز الأعمال التجارية الصينية في إسرائيل”.