fbpx
Loading

مات القاتل.. أسرة عمر خورشيد تتلقى عزاءه بعد 40 عامًا.. ماعلاقة صفوت الشريف؟

بواسطة: | 2021-01-17T16:38:05+02:00 الأحد - 17 يناير 2021 - 3:50 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 أعلن إيهاب خورشيد (الشقيق الأصغر للفنان الراحل عمر خورشيد) عن فتح بيت العائلة لتلقى العزاء في شقيقه الذي لقى مصرعه في حادث سير عام 1981.

وجاءت دعوة الأسرة، بعد يوم واحد من وفاة وزير الاعلام الاسبق، وأحد أبزر رموز نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، صفوت الشريف.

وقال إيهاب خورشيد عبر صفحته على فيسبوك “أحب نذكر إخوانا بتوع له ما له وعليه ما عليه، بقول شيخ الإسلام الإمام الحافظ بن حجر رحمة الله عليه “من مات من الطغاة والظلمة نفرح بموته، ونشهد علي أنه طغي وظلم وتجبر لأننا شهداء الله في ملكه”.

وأردف قائلا “الأسرة تتقبل واجب العزاء في منزلها في مصر الجديدة…الله يرحمك يا عمر”.




سبب وفاة عمر خورشيد

في 29 مايو من العام 1981، نشرت الصحف المصرية عن وفاة الموسيقار وعازف الجيتار الشهير عمر خورشيد في حادث سير غامض بمنطقة الهرم جنوب القاهرة، ليرحل عن عمر ناهز 36 عامًا
وكشفت التفاصيل وقتها أن سيارة مجهولة طاردت سيارة الموسيقار الراحل أثناء سيره بجوار فندق «مينا هاوس» وكان برفقته زوجته “مديحة كامل”. 

وقالت الفنانة مديحة كامل أثناء التحقيق معها عن مطاردة إحدى السيارات قبل الحادث، في إشارة منها لتعمد واضح من قائدها لقتله، لكن الواقعة بأكملها قُيدت وقتها ضد مجهول، خصوصا وأن قائد السيارة فر هاربًا، ولم يعثر له على أثر.

علاقة صفوت الشريف بالحادث

اتهمت أسرة خورشيد “صفوت الشريف” بالوقوف وراء موت نجلها،  حيث أن خورشيد حاول الدفاع عن سعاد حسني والتصدي لصفوت الشريف وطلب منه أن يرفع يده عنها وإلا سيفضح أسراره ويشوه صورته.
ففي يونيو/حزيران 1988 أصدرت الفنانة اعتماد خورشيد كتابها “شاهدة على انحرافات صلاح نصر”. وقد أثار مضمون الكتاب جدلاً كبيراً، بعدما سلّط الضوء على دور صفوت الشريف في تجنيد الممثلات للعمل معه عبر الإيقاع بهن وتصويرهن في أوضاع شخصية وخاصة للسيطرة عليهن، كل ذلك تحت إشراف رئيس جهاز المخابرات صلاح نصر.


ووثق هذا الكتاب على الورق ما كان يتم تداوله شفاهة عن صفوت الشريف، وهو أنه كان ضالعا فيما يسمى بملفات السيطرة، وهو أسلوب مخابراتي معروف في العالم أجمع باسم “مصايد العسل” Honey Pot. 

وذكرت خورشيد أسماء بعض الفنانات اللواتي تعرضن للاستغلال والابتزاز الجنسي، بعد تصويرهن. وقد صدرت تصريحات وحقائق بعد سنوات جعلت رواية خورشيد أقرب إلى التصديق. فعلى سبيل المثال كشف الفنان الراحل عمر الشريف أن صفوت الشريف طلب منه إقامة علاقة مع ممثلة لبنانية تمهيدًا للوصول إلى والدها وتصفيته.
وكان من ضمن ما نشره الكتاب، ادعاء بأن الشريف كان ضالعا في تجنيد الفنانة المصرية الشهيرة سعاد حسني عام 1963، من خلال الأسلوب المعتاد للتصوير السري. 

وعادت هذه القصة للصدارة في  2001، وقت أن كان صفوت الشريف في قمة مجده السياسي كأمين عام للحزب الوطني،  حين انتحرت سندريلا الشاشة
المصرية “سعاد حسني” وألقت بنفسها من شرفة منزلها في لندن، حيث ادعت جانجاه حسني، شقيقة الفنانة الراحلة، أنها لم تنتحر لكن صفوت الشريف أرسل إليها من قتلها، حتى يتخلص منها قبل أن تكتب مذكراتها وتفضح أسراره.



وعام 2011، نشرت العديد من الصحف المصرية ما قالت إنه مقاطع مسربة من التحقيقات السرية مع رجل المخابرات السابق صفوت الشريف في قضية فساد المخابرات، وورد فيها تفاصيل باعترافات مزعومة يفصل فيها دوره بتصوير أفلام جنسية وبيعها في لبنان للحصول على عملة صعبة، وتسجيل مقاطع فاضحة لفنانين وفنانات، وتصويره لسعاد حسني في لحظات علاقة حميمة. وكالعادة، لم يعلق عليها الشريف بالإيجاب أو السلب.

ومع نشر خبر وفاة صفوت الشريف فجر الخميس، صرّحت جانجاه عبد المنعم لأحد المواقع الإخبارية قائلة “ربنا موّته بأقل مخلوقاته (أي الفيروس)، كل هذا الجبروت مات بأقل مخلوقات المولى عز وجل، سبحانك يا رب، أنت سبحانك المنتقم الجبار”.

كان الشريف أحد رجالات الدائرة المقربة من مبارك والذي أسند إليه العديد من المناصب.

ورغم تقلبّه لفترات طويلة في العديد من المناصب، ظل اسم صفوت الشريف مقترنًا في أذهان الكثيرين بتجنيد مشاهير من الوسط الفني والحياة العامة لمصلحة جهاز المخابرات

ومَثُلَ الشريف غير مرّة أمام المحكمة؛ إحداها بعد حرب 1967 فيما عُرف بقضية “انحراف المخابرات” والتي كان الشريف أحد المتهمين فيها، وقضت عليه المحكمة في العام التالي بالطرد من جهاز المخابرات

ثم تغيّر الزمن وأصبح صفوت الشريف، من رجالات الرئيس الراحل أنور السادات، وتدرجّ في عدة مناصب منذ منتصف السبعينيات، ليصبح رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون سنة 1980، وتولى في عهد المخلوع حسني مبارك منصب وزير الإعلام لمدة 22 عاماً بدءاً من 1982.

 

اقرأ أيضًا: جنرال التسجيلات الجنسية.. وفاة صفوت الشريف مصحوبا بلعنات المصريين


اترك تعليق