تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف الرئيس الفرنسي، “إيمانويل ماكرون”، عن نشر بلاده وحدات من قوات العمليات الخاصة الفرنسية بمنطقة شبه الجزيرة العربية والخليج.

وفقًا لتغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، كتب فيها عن تعزيز الأمن البحري في تلك المنطقة، مشيرًا إلى أنها منطقة استراتيجية بالنسبة لباريس.

وغرّد “ماكرون”: “في شبه الجزيرة العربية والخليج العربي الفارسي، قمنا بنشر فريق عمل جاكوار في وقت قياسي، ومن خلال المبادرات مع شركائنا الأوروبيين، نحن نعزز الأمن البحري في هذه المنطقة، التي تعد استراتيجية بالنسبة لنا”.

https://twitter.com/EmmanuelMacron/status/1217926080717258752?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1217926080717258752&ref_url=https%3A%2F%2Fthenewkhalij.news%2Farticle%2F178713%2F%25D9%2585%25D8%25A7%25D9%2583%25D8%25B1%25D9%2588%25D9%2586-%25D9%258A%25D9%2583%25D8%25B4%25D9%2581-%25D9%2586%25D8%25B4%25D8%25B1-%25D9%2582%25D9%2588%25D8%25A7%25D8%25AA-%25D8%25AE%25D8%25A7%25D8%25B5%25D8%25A9-%25D9%2581%25D8%25B1%25D9%2586%25D8%25B3%25D9%258A%25D8%25A9-%25D8%25A8%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AE%25D9%2584%25D9%258A%25D8%25AC

وتأتي تلك الخطوة الفرنسية ضمن إعلان عدد من الدول إرسال قوات بحرية لتعزيز أمن الملاحة بالخليج، على خلفية توترات عسكرية بالمنطقة، واستهداف ناقلات نفط منتصف العام الماضي.

وتزايدت حدة التوتر في الخليج، مع إرسال الولايات المتحدة مزيد من القطع البحرية إلى هناك لمواجهة ما تعتقد أنه تهديد من إيران.

ووقعت عدة هجمات في مايو/أيار، ويونيو/حزيران الماضيين، على سفن تجارية دولية، بما شمل ناقلات سعودية في الخليج، وألقت الولايات المتحدة بمسؤوليتها على إيران التي تنفي بدورها الاتهامات.