تغيير حجم الخط ع ع ع

 

رفضت ماليزيا دخول المنتخب الإسرائيلي للاسكواش​ أراضيها للمشاركة في بطولة العالم المقررة الشهر المقبل.

وحسب ما ذكرت تقارير إسرائيلية، اتحاد الإسكواش الإسرائيلي طالب الاتحاد الدولي الدولي بإلزام ماليزيا على السماح للمنتخب الإسرائيلي بدخول أراضيها للمشاركة في البطولة العالمية.

وهدد الاتحاد الصهيوني باللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضية (كاس) في حال لم يساعدهم الاتحاد الدولي للإسكواش في حل مشكلتهم.

بدوره، قال عبد اللطيف القانوع، المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن “هذا الرفض يعبّر عن الموقف الأصيل الدائم لماليزيا، في مناهضة التطبيع مع الاحتلال، ودعم الشعب الفلسطيني وتعزيز صموده”.

ونهاية الشهر الماضي، قال وزير الخارجية الماليزي، سيف الدين عبد الله، في بيان إن بلاده ثابتة في “التزامها بدعم نضال الشعب الفلسطيني، ومعارضة استمرار العدوان الإسرائيلي والقمع الممنهج في الأراضي الفلسطينية”.

يأتي هذا في وقت تتسابق فيه بعض الدول العربية إلى التطبيع والارتماء في أحضان كيان الاحتلال الصهيوني.

حيث وقعت 4 دول عربية اتفاقات للتطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي خلال فترة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب.

ففي 13 أغسطس/ آب 2020، وقعت الإمارات اتفاقًا لتطبيع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي. وقد انضم لاحقًا لها كل من البحرين والمغرب والسودان.