تغيير حجم الخط ع ع ع

 

اتهم رئيس الحكومة الانتقالية في مالي، شوجويل مايجا، فرنسا بتدريب الإرهابيين في بلاده. 

جاء ذلك في حوار له مع وكالة “نوفوستي” الروسية، نشر اليوم الجمعة. 

وأشار مايجا إلى أن الجماعات الإرهابية التي تنشط في بلاده وصلت من ليبيا، بعد أن دمرت الدولة الليبية على أيدي فرنسا وحلفائها في الناتو. 

وأكد رئيس الحكومة المالي أن فرنسا منعت قوات الجيش المالي من دخول مدينة كيدال وسلمتها إلى حركة تم تشكيلها من ممثلين عن حركة “أنصار الدين” التي تعد مرتبطة بتنظيم “القاعدة”. 

وأضاف: “لا تحظى حكومة مالي بالوصول إلى كيدال، وإنها جيب خاضع لسيطرة فرنسا، وهناك تنظيمات مسلحة دربها ضباط فرنسيون، ولدينا أدلة على ذلك”. 

وخلال خطابه الأخير أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، طالب رئيس حكومة مالي، فرنسا بترك بلاده.