تغيير حجم الخط ع ع ع

 

شهدت العاصمة السودانية الخرطوم، الأربعاء، مباحثات إثيوبية إماراتية بشأن تطورات الأوضاع في السودان وإثيوبيا.

جاء ذلك خلال لقاء بين السفير الإثيوبي لدى الخرطوم بيتال اميرو، مع نظيره الإماراتي “حمد محمد حميد سالم الجنيبي”، في العاصمة السودانية، وفق بيان للسفارة الإثيوبية لدى السودان.

وبحث الجانبان “تعزيز العلاقات الثنائية بين أديس أبابا وأبو ظبي، والأوضاع الداخلية في إثيوبيا والسودان، وعدة قضايا مشتركة أخرى (لم يحددها)”.

وتشهد العلاقات السودانية الإثيوبية توترًا بسبب مناوشات حدودية، إضافة إلى عدم الاتفاق على تشغيل وملء “سد النهضة” الإثيوبي.

وفي مارس/آذار 2021، أعلن السودان قبوله وساطة إماراتية بشأن الخلاف مع إثيوبيا حول الحدود وسد النهضة، قبل أن تعلن الإمارات في مايو/أيار من العام نفسه، سحب مبادرتها وتأكيد احترامها لموقف الخرطوم الداعي إلى تكثيف العلامات الحدودية مع إثيوبيا فحسب.

وتقوم إثيوبيا بمشروع سد النهضة الذي يهدد حقوق دولتي المصب مصر والسودان.

اقرأ أيضًا: كيف تطعن الإماراتُ نظامَ السيسي وتجعل من نفسها منفذًا بحريًا لإثيوبيا؟