تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت وزارة الدفاع التونسية، أمس الجمعة، أن وفدين عسكريين، تونسي وأمريكي، التقيا لبحث “مجابهة التهديدات”، حفاظًا على أمن البحر المتوسط.

وفي بيان صادر عن الوزارة، قالت فيه إن الوفد رفيع المستوى التقى، الخميس، نظيره الأمريكي برئاسة الجنرال ستيفان تاونساند، قائد القوات الأمريكية بإفريقيا، على متن حاملة الطائرات “يو إس إس دوايت آيزنهاور”.

ونقل البيان عن الوفد الأمريكي تعبيره بأن “الاجتماع يجسم الشراكة القوية بين تونس والولايات المتحدة من خلال التدريبات المشتركة لتطوير قدرات جيشي البلدين بما يمكنهما من مجابهة التهديدات حفاظا على أمن المتوسط”.

كما أضاف المصدر ذاته أن الوفد العسكري التونسي أكد أن بلاده “منخرطة في الجهود الدولية للمحافظة على أمن المتوسط واستقراره”.

وأعلن أسطول العمليات السادس الأمريكي، قبل ما يقرب من الأسبوعين، أن مجموعة سفن أمريكية بقيادة حاملة الطائرات “دوايت آيزنهاور”، دخلت مياه شرق البحر المتوسط.