تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت وزارة الخارجية المصرية، أمس السبت، أنها بحثت جهود “إعادة إطلاق” مفاوضات سد النهضة الإثيوبي،  مع مبعوث أمريكي.

ووفق بيان صادر عن الخارجية المصرية، فإن “نائب وزير الخارجية للشؤون الإفريقية، حمدي سند لوزا، استقبل المبعوث الأمريكي للسودان، دونالد بوث”.

كما أوضح البيان أن اللقاء “كان بهدف التباحث حول مستجدات ملف سد النهضة الإثيوبي والجهود الجارية لإعادة إطلاق المفاوضات من أجل التوصل لاتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة”.

وأفاد أن “هذه الزيارة تأتي في إطار الجولة التي يقوم بها المبعوث الأمريكي في المنطقة والتي تشمل كل من مصر والسودان وإثيوبيا والاتحاد الإفريقي؛ للتشاور حول سبل دفع العملية التفاوضية”.

من ناحيته، أكد حمدي سند على “ضرورة التوصل لاتفاق على ملء وتشغيل سد النهضة في أقرب فرصة ممكنة وقبل شروع إثيوبيا في تنفيذ المرحلة الثانية من الملء”. وعزا ذلك إلى “ضمان عدم تأثر مصر والسودان سلبا بعملية الملء”.