تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت متحدثة باسم مجلس العموم البريطاني، عن أنه ليس لديهم معلومات في المجلس عن زيارة المفتي المصري “شوقي علام”، رغم بيان له بهذا الخصوص تحدث عن توجيه دعوة له.

يذكر أن ذلك جاء بحسب ما نقله عنه موقع “ميدل إيست آي”، الثلاثاء، أن مفتي الديار المصرية لم يُدع لإلقاء كلمة في البرلمان البريطاني.

وقالت وسائل إعلام مصرية، الأحد الماضي، بأن “شوقي علام” تلقى ترحيباً رسمياً عند وصوله إلى المملكة المتحدة، حيث استقبله وفد من وزارة الداخلية، وتم تكليف مراقبة أمنية له، وأنه ألقى كلمة أمام مجلسي العموم واللوردات البريطانيين.

فيما نشرت وسائل إعلام مصرية لقطات لموكب صغير يرافق “علام” إلى لندن، ورغم ذلك، قالت مديرة العلاقات الإعلامية في مجلس العموم، “هانا أوليسون”، لموقع “ميدل إيست آي”، إن البرلمان “ليس لديه مزيد من المعلومات حول زيارة” علام إلى المملكة المتحدة.

وأضاف الموقع، أن علام تلقى دعوة من المجموعة البرلمانية لجميع الأحزاب بشأن مصر، وهي مجموعة غير رسمية ومتعددة الأحزاب، شكلها نواب وأعضاء مجلس اللوردات المهتمون بمصر.

فيما أوضح أن المجموعة البرلمانية التي تعرف اختصارا بـ”APPGs” ليس لها وضع رسمي داخل مجلس البرلمان.

وجاء في بيان صحفي صادر عن مكتب علام، أن زيارة المفتي جاءت بعد “دعوة رسمية من البرلمان البريطاني” وأنه “من المقرر أن يلقي كلمة أمام مجلس النواب، في مجلسي العموم واللوردات”.

وفي السياق ذاته، قالت رابطة مسلمي بريطانيا، في بيان إنها “شعرت بالفزع” عندما علمت أن “علام” دعي للتحدث إلى البرلمان.

فيما قال المتحدث “مصطفى الدباغ” “هذه الدعوة غير مقبولة حقا. علينا أن نفترض أن كل من دعاه إلى المملكة المتحدة ببساطة لا يعرف عدد الوفيات من الأبرياء التي سهلها هذا الرجل شخصيا”.