قام متطرف بمهاجمة إمام مسجد في مدينة باترسون بولاية نيوجيرزي الأمريكية بآلة حادة وقام بطعنه.

فيما تسلل المهاجم من بين المصلين، بعدما ادعى أنه واحد منهم في بداية الصلاة.

ثم توجه المهاجم نحو إمام المسجد “السيد نقيب” الذي كان ساجدًا، وبدأ بطعنه، قبل أن يتنبه إليه المصلون ويلاحقوه إلى خارج المسجد، ويقبضوا عليه.

جدير بالذكر أنه قد نُقل إمام مسجد عمر بن الخطاب البالغ من العمر 65 عاما إلى المشفى بجروحه، فيما قبض على المتهم بطعنه واسمه شريف زوربا (32 عاما)، والذي لم يكشف عن دوافعه بعد.

فيما قال رئيس بلدية باترسون أندريه صايغ: “نحن نقدر جهود أولئك الذين تمكنوا من القبض على المعتدي هنا، ونريد أيضًا طمأنة الأسرة، والمصلين في المسجد، بأنه سيكون هناك اهتمام إضافي من الشرطة”.

اقرأ أيضًا : لماذا تشن السعودية والإمارات حربا ضد رشيدة طالب وإلهان عمر؟